جائزة الصحافة و »الحرقة »

عابد شارف

امتنعت ولاية الشلف من تكريم الصحافيين بمناسبة اليوم الوطني لحرية الصحافة. ولعل السيد الوالي كان منشغلا بأصحاب السوابق العدلية و"الكيلاوات" الذين تظاهروا في مدينة الشلف لتقديم مطالب اعتبرتها الإدارة غير مقبولة تماما…

وبسبب هؤلاء المشاغبين، وانشغال الولاية باستعادة الأمن والحفاظ على الممتلكات في مدينة معروفة بهدوئها ورفاهية أهلها ومستوى المعيشة العالي السائد فيها، لم تتمكن السلطات المحلية أن تقوم بواجبها وفق السنة الجديدة التي ابتدعتها الجزائر هذه السنة، والمتمثلة في تكريم أهل الصحافة وتوزيع الجوائز عليهم والثناء على مهنتهم وتمجيد عملهم في إطار ترسيخ الديمقراطية…  ألم تقم ولاية تيبازة وتيزي وزو وغيرها بتنظيم محافل لتكريم الصحافة، مثلما قام وزير الاتصال نفسه بنفس المبادرة، تحت الرعاية السامية لفخامته وبحضور رئيس الحكومة نفسه؟ إنها حقا قصة حب جديدة غير معلنة…

أما مطالب المشاغبين الذين خربوا المدينة ودمروا عددا من مؤسساتها، فإنها مطالب مرفوضة جملة وتفصيلا، لأن الدولة قامت بواجبها في الماضي وهي مصرة على القيام بدورها اليوم. إن الإدارة المحلية تنتظر الفرصة السانحة والظرف الملائم لإنجاز مشروع شامل وكامل في إطار برنامج رئيس الجمهورية لبناء مساكن لكل المحتاجين والفقراء والمساكين.

وتبقى الدولة متمسكة بصلاحياتها، سواء في التصرف مثلما شاءت في مصير المواطنين أو ممتلكاتهم، أو بمأواهم. وإن كانت الدولة قد تأخرت في تطبيق قرار جاء في شكل بند من بنود قانون المالية، فذلك لا يرجع إلى خطأ أو تماطل أو عجز، إنما يرجع إلى إرادة الدولة في التحكم في الأموال العمومية واستعمالها في المكان المناسب ولصالح المواطن المحتاج.

وإذا المتظاهرون في مدينة الشلف لا يعرفون صرامة الدولة، فما عليهم إلا أن يستمعوا لإذاعة عين الدفلى الجديدة التي تم تدشينها بمناسبة اليوم الوطني لحرية الصحافة، وستخبرهم هذه الإذاعة الجديدة عن مصير مواطني بلدية بوراشد الذي شككوا في نزاهة الإدارة المحلية واتهموها بتزوير الانتخابات خلال المحليات التي تم تنظيمها في نوفمبر الماضي. وسيعرف متظاهرو الشلف أن 23 مواطنا من بلدية بوراشد مازالوا في السجن من ذلك التاريخ لأنهم أرادوا أن يتحدوا الدولة وقوتها وصرامتها ويدها العادلة الدافئة التي تعمل ليل نهار على حماية المواطن وحريته وكرامته.

وحسب الأخبار التي تداولتها الصحافة، تم القبض على أكثر من 150 شابا في الشلف بعد أعمال العنف التي شهدتها المدينة الأسبوع الماضي، مما يعني أن حياة عدد كبير منهم تكون قد تحكمت بين فترة السجن ومعاناة الأهالي للدفاع عنهم والمصاريف التي سيكلفها ذلك. وبعدها، من المفروض أن يحط بالمدينة معالي الوزير جمال ولد عباس ليوزع عددا من المحلات ويتحاور مع الشباب لأنه رجل لا يتردد في الذهاب إلى الميدان. ثم تحط بالمدينة فرقة من التلفزيون لإعداد حصة خاصة مثل تلك التي تم إنجازها حول "الحراقة"، ويأتي الأساتذة والمحللون والمسئولون والشهود ليؤكدوا لنا أن الاحتجاج لا ينفع في البلاد، بل أنه يضر بالمواطنين لأن الدولة دولتهم، والجزائر وطنهم، وأموال البلاد أموالهم.

وستنتهي العملية في الأخير بطريقة غريبة. ففي السنة القادمة، وفي نفس التاريخ، سيقدم والي الشلف جائزة أحسن مقال إلى صحافي من إذاعة عين الدفلى يكون قد قام بتغطية الهجرة الجماعية التي يستعد لها شباب المنطقة إلى الخارج عن طريق "الحرقةانطلاقا من مدينة تنس المجاورة. وتشير الأخبار الواردة من المناطق الساحلية أن البوارج مهيأة، وأن العتاد لقطع البحار جاهز، وأن الشباب ينتظر الأيام المناسبة لسلوك ما يعتبرونه طريق النجدة، أي طريق أوربا. وقال أحدهم أنه يتبنى شعارا جديدا، "البحر من أمامكم والعدو من ورائكم". ومن استطاع أن يعبر البحر أصبح مشردا في أوربا، ومن لم يستطع أكله الحوت، لكن هذه الاحتمالات والمخاطر تبدو أسهل وأخف من كلام مسئول يمنع المواطنين من التظاهر ومن العيش، وإذا تظاهروا قال عنهم أنهم "كيلاوات" وذوي سوابق عدلية.

Publicités
Poster un commentaire

1 commentaire

  1. DJEBAR

     /  14 mai 2008

    hi
    je veux vous remercie ur cette artcle car moi j`ai voulu faire une action dans le meme sens afin de mettre cette etat a son vrai visage car comme je ois se sont les pays du monde qui demandela jeune main d\’oeure alors que l\’algerie ne sais pas quoi faire de cette richesse qui fera vraiment une puissance mondiale et surout une puissance economique vu que tt ces algerien qui s\’en partent vers l\’etranger sont tous de cadre et les mieux instruis pour servir donc
    merci bcp

    Réponse

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s